رئيس الملائكة ميخائيل

ميخائيل  (من مثل اللـه؟) وهذه العبارة قالها الملاك ميخائيل حينما حارب الشيطان الذي تكبر على العلي وقال في قلبه «أصعد إلى السموات أرفع كرسى فوق كواكب اللـه وأجلس على جبل الاجتماع في أقاصى الشمال، أصعد فوق مرتفعات السحاب، أصير مثل العلى» (أش 14 : 13 – 14).

Cesari, Giuseppe; The Archangel Michael and the Rebel Angels; Glasgow Museums;

كلمة “ميخائيل” كلمة عبرية معناها “مَنْ مثل الله؟” (قاموس الكتاب المقدس)، وهي مكونة من مقطعين:

الأول: ميخا = قوة

الثاني: ئيل = الله

فيكون المعنى العام للكلمة قوة الله، أو من مثل الله (في القوة). وهي أسم يدل على ما أعطاه الله من قوة ومقدرة وسمو وقداسة.

مركزه بين السمائيين:

يعتبر ميخائيل رئيس الملائكة وهو الأول أيضًا في رؤساء الملائكة السبعة السابق ذكرهم، ففي دانيال يلقب بأنه “واحد من الرؤساء الأولين” (دا13:10).  وفي سفر يششوع يقول عن نفسه بأنه “رئيس جند الرب” (يش5: 14) وفي سفر دانيال يدعى بأنه “الرئيس العظيم” (دا1:12) ولقبه يهوذا الرسول بأنه “رئيس الملائكة” (يهوذا 9).

تعتبره الكنيسة بناء على ذلك رئيس الملائكة الأولين الواقف أمام الرب على الدوام، يشفع فينا أمام الرب، ويدافع عن الكنيسة من أعدائها الشياطين، لذلك تكرمه وتبجله في مناسبات كثيرة، لأن شجاعته فاقت الوصف، ومحبته لله عظيمة جدا، وغيرته على مجد الله لا تحد.

التلمود التقليد جعل اسمه يعني من مثل ايل (الله)؟ كانت رسالة ميخائيل (رئيس الملائكة) هي الاهتمام بشعب اليهود (دا 1:12)

Tel Aviv, Israel – March 2, 2015: The paint of archangel Michael from st. Peters church in old Jaffa by P. Zalarn from end of 19. cent.

إبليس تحت أقدام ميخائيل رئيس الملائكة

هو رئيس الملائكة ميخائيل المذكور في (دانيال 13:10)، (دانيال 21:10)، (يهوذا 9:1)، (رؤ 7:12). وهو عموما يوصف بالقائد الميداني لجيش الله.

«وَأَمَّا مِيخَائِيلُ رَئِيسُ الْمَلاَئِكَةِ، فَلَمَّا خَاصَمَ إِبْلِيسَ مُحَاجًّا عَنْ جَسَدِ مُوسَى، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُورِدَ حُكْمَ افْتِرَاءٍ، بَلْ قَالَ: «لِيَنْتَهِرْكَ الرَّبُّ!».» (يهوذا 9:1)

رئيس الملائكة ميخائيل له مكانة خاصة في المسيحية وتحتفل الكنيسة القبطية بإقامة تذكاراً لرئيس الملائكة ميخائيل في اليوم الثاني عشر من كل شهر مصري وتؤمن الكنيسة الأرثوذكسية برئاسة الملاك ميخائيل لجميع طغمات الملائكة وأنه ملاك القيامة الذي بشر النسوة حاملات الطيب قائلاً لهن المسيح قام من الأموات.

الملائكة في المسيحية

كلمة «ملاك» تعني «رسول». وللملائكة أجساداً لطيفة من النار أو الهواء (دانيال 7,6:10؛ متى 3:28؛ مرقس 5:16؛ لوقا 4:24؛ أعمال الرسل 10:1؛ 7:12؛ سفر الرؤيا 1:10). والملائكة أكثر اقتداراً وقوة وسرعة ونشاطاً من الإنسان، وهم أقدر معرفة على معرفة الأشياء، وأسرع إلى الوصول إلى حقائق الأمور من الإنسان. خلقهم الله قبل خلقة الإنسان في اليوم الأول (حيث خلق الله النور والملائكة من نور). وقد سقط بعضهم بخطيئة التكبر وأصبحوا شياطين، ومنهم الرئيس «لوسيفر» زهرة بنت الصبح.

طبقات الملائكة

الملائكة في المسيحية ثلاث طبقات: الأولى: السرافيم – الشاروبيم – العروش

الثانية: القوات – السلاطين – السيادات

الثالثة: الرياسات – رؤساء الملائكة – الملائكة

الملاك ميخائيل في المسيحية هو الأول في رؤساء الملائكة السبعة: ميخائيل وجبرائيل ورافائيل (ذكروا في الكتاب المقدس) وسوريال وصداقيال وسراتيال وأنانيال (أشار إليهم التقليد الكنسي في الكتب الطقسية).

اقراء ايضاً

من هو الشيطان 

20 سؤال وجواب حول الشيطان

275 عدد عمليات البحث
[: 3 من: 5]